تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
نيوم يدرس معايير تجربة الهيئة الملكية بالجبيل
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
21/11/1440

News paper image

 

يسعى مشروع نيوم إلى اكتشاف مؤشرات ومعايير تجربة الهيئة الملكية بالجبيل في إنشاء وتشغيل وتطوير مدينة الجبيل الصناعية، للاستفادة منها في إدارة المدن الصناعية.

والتقى الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل بالنيابة المهندس عدنان العلوني في مكتبه بمبنى الهيئة الملكية بالجبيل أمس، المدير العام لإدارة التنقل بمشروع نيوم شون كيلي والوفد المرافق له في زيارة تعريفية لمدينة الجبيل الصناعية.

وأكد كيلي أن الزيارة تهدف إلى اكتشاف مؤشرات ومعايير تجربة الهيئة الملكية في إنشاء وتشغيل وتطوير مدينة الجبيل الصناعية، مبينا أن هذه الزيارة للاستفادة من التجربة العملية للهيئة الملكية بالجبيل في إدارة المدن الصناعية بما سيعود علينا بالفائدة في مجال عملنا بمشروع نيوم.

وأوضح شون كيلي أن مركز الزوار يعد بداية ممتازة للتعريف بالهيئة الملكية بالجبيل، وذلك بما يحتويه من معلومات تمكن من إيصال لمحة عامة مصحوبة بتفاصيل مهمة عن الهيئة الملكية ومدينة الجبيل الصناعية.

واطلع الوفد على فيلم وثائقي يشمل مراحل تأسيس الهيئة الملكية بالجبيل والدور الذي لعبته في تنويع مصادر الدخل الوطني من خلال إنشاء مدينة صناعية في شرق المملكة جلبت العديد من الصناعات المختلفة، مما ساعد في جلب رؤوس الأموال وتوطين الخبرة والتقنية ورفع كفاءة الكوادر السعودية في مجال عملها.

وتضمنت الزيارة جولة على أجنحة معرض مركز الزوار تعرفوا من خلالها على مقومات الاستثمار وأبرز عوامل النجاح والنهضة الصناعية والعمرانية، والجوانب السكنية، والبيئية، والتقنية، والتعليمية، بالإضافة إلى الجوانب الجمالية والمرافق السياحية في مدينة الجبيل الصناعية.

وشاهد الوفد عروضا فنية تلخص تجربة الهيئة الملكية من قطاعي الشؤون الفنية وتطوير الاستثمار.

يذكر أن الهيئة الملكية بالجبيل دأبت على نقل تجربتها المتميزة في إنشاء وتشغيل وتطوير مدينة الجبيل الصناعية وأبرز الآليات والأنظمة التي تتبعها في صيانة البنية التحتية للجهات الحكومية والقطاع الخاص.​

المصدر