تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
وزير الطاقة الأذربيجاني يستطلع تجربة الهيئة الملكية بالجبيل
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
26/04/1439

News paper image

 

«الجزيرة» - واس:
التقى رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المكلف الدكتور مصلح بن حامد العتيبي أمس، بوزير الطاقة الأذربيجاني بارفيز أوقتاي شهبازوف وعدد من المسؤولين الأذربيجانيين، بحضور عدد من كبار مسؤولي الهيئة الملكية في مركز الزوار بالهيئة الملكية بالجبيل، حيث ترمي الزيارة إلى اطلاعه على النهضة الصناعية للمملكة من خلال جولة للمنشآت الحيوية الصناعية في المنطقة.
وفي بداية اللقاء رحب الدكتور العتيبي بالضيوف، واطلع الوزير والوفد المرافق له على أبرز عوامل النجاح في مشروعات الهيئة الملكية من خلال عرض مرئي لفيلم يجسد الجهد المبذول في قصة إنشاء مدينتي الجبيل و ينبع الصناعيتين، حيث أطلع الوزير الأذربيجاني على الدور الأساسي الذي قامت به الهيئة الملكية كهيئة فريدة من نوعها على مستوى العالم لتتولى مسؤوليات إنشاء وتشغيل وإدارة التجهيزات الأساسية لمدن الهيئة الملكية وكان لها الدور الرئيس في مواكبة التطور وتشييد المرافق والخدمات الأساسية المتكاملة.
وخلال اللقاء تبودلت الأحاديث الودية و العلاقة التي تربط البلدين، فيما نوه الدكتور العتيبي باهتمام المملكة بالصناعات البتروكيماوية والتحويلية، وما توفره حكومة الرشيدة، من دعم وتسهيلات للمستثمرين في المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية. تلى ذلك جولة على أجنحة معرض مركز الزوار، تعرّف من خلالها الوزير الاذربيجاني على أبرز مقومات النجاح في مدينة الجبيل الصناعية كأهمية المنطقة والموقع الجغرافي للمدينة وتنوع الصناعات الموجودة فيها والبنية التحتية المتميزة والرائدة والآلية النموذجية لتخطيط الأحياء السكانية بالمدينة وما تحتويه من نهضة عمرانية ذات طابع عصري جذاب و عملي في آن واحد. كما اطلع الوفد على شرح مفصل لنموذج للمركز الاقتصادي بالجبيل الصناعية وما يحتويه من مراكز و مفاصل للحياة الصناعية والتعليمة والتجارية فضلاً عن تصميمه الجذاب الذي يحاكي اللمسة العصرية في مجال الهندسة المعمارية وموقعه المميزة ذو الواجهة البحرية و ما يحتويه من تقدم و تطور في كافة التصاميم والخدمات المقدمة.
عقب ذلك قدم عرض من شركة صدارة للكيميائيات و شركة أرامكو توتال للتكرير والبتروكيماويات ساتورب تعريفي بهما كإحدى الشركات الصناعية العاملة بمدن الهيئة الملكية.

المصدر