تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
الهيئة الملكية توضح أسباب نقل ملفات بعض المرضى من المركز الطبي التابع لها إلى مستشفى ينبع العام
  

الهيئة الملكية توضح أسباب نقل ملفات بعض المرضى من المركز الطبي التابع لها في مدينة ينبع الصناعية إلى مستشفى ينبع العام

 

تود الهيئة الملكية للجبيل وينبع أن تبين الإجراءات التي اتخذتها فيما يتعلق بالتنسيق مع الشؤون الصحية بمحافظة ينبع حيال تقديم الرعاية الطبية لقاطني محافظة ينبع والمراكز المجاورة لها والتي تتلخص في النقاط التالية:

·       بداية تشكر الهيئة الملكية للجبيل وينبع الصحف والمواقع الإلكترونية التي نقلت مشاعر الموطنين الكرام حول هذا الأمر، وتطمئن الجميع أن الهدف من نقل الملفات تنظيمي بحت ولن يؤثر على تلقيهم الرعاية الطبية سواء في المستشفى العام أو المركز الطبي التابع للهيئة الملكية إن استدعت الحاجة له.

·       منذ إنشاء المركز الطبي بمدينة ينبع الصناعية والهيئة الملكية للجبيل وينبع تبذل قصارى جهدها لتقديم كافة الخدمات الممكنة لقاطني محافظة ينبع والمراكز التابعة لها ـ إنفاذاً لتوجيهات القيادة الكريمة ـ ومن ذلك تقديم الرعاية الطبية لهم.

·       طوال السنوات العشر الماضية والمركز الطبي التابع للهيئة الملكية للجبيل وينبع يقدم كافة الخدمات الطبية لقاطني محافظة ينبع والمراكز التابعة لها وذلك بالتنسيق مع الشؤون الصحية بمحافظة ينبع بحيث يستقبل المركز الطبي التابع للهيئة المرضى المحولين من مستشفى ينبع العام ومراكز الرعاية الأولية بأحياء محافظة ينبع، واستمراراً لذلك التنسيق وبعد افتتاح مستشفى ينبع العام (سعة 300سرير) الذي أمر بإنشائه المقام السامي الكريم فقد اجتمعت إدارة المركز الطبي بالهيئة الملكية والمسؤولين بالشؤون الصحية بمحافظة ينبع وتم الاتفاق على نقل ملفات المرضى باستثناء الحالات التي لا يتوفر لها علاج في المستشفى العام.

·       باعتبار المركز الطبي التابع للهيئة الملكية بمدينة ينبع الصناعية مركزاً متخصصاً ووفقاً لإجراءات الرعاية الطبية المتبعة في مختلف المراكز الطبية المتخصصة فإنه يتبع أسلوباً تدرجياً في استقبال الحالات من مراكز الرعاية الأولية والمستشفيات العامة بحيث يستقبل الحالات التي لا يمكن التعامل معها في المراكز والمستشفيات، ويأتي ذلك تنفيذاً للتوجيه السامي الكريم بالموافقة على توصيات اللجنة المشكلة بالأمر السامي الكريم لدراسة اقتراح الاستفادة من المركز الطبي في الهيئة الملكية التي نصت على:" اعتبار المركز مستشفى مرجعي تحول إليه الحالات التي لا يمكن التعامل معها في مستشفيات المحافظة".

·       تؤكد الهيئة الملكية للجبيل وينبع أن عملية نقل الملفات لا تعني إيقاف الخدمات الطبية أثناء مرحلة النقل بل سوف تقدم كافة الخدمات الطبية حتى تطمئن الهيئة والشؤون الصحية على نقل ملفات المرضى والاطمئنان على تلقيهم الخدمة العلاجية الملائمة في المستشفى العام، وأن هذه الترتيبات ستسهم بشكل فعال في رفع مستوى الخدمات المتخصصة المقدمة لكافة أبناء المحافظة والمراكز المجاورة لها، كما سيستمر تقديم الخدمات العلاجية للمصابين بأمراض مزمنة وتقديم خدمات الغسيل لمرضى الفشل الكلوي وإجراء العمليات الجراحية المتخصصة، و تؤكد الهيئة الملكية كذلك بأنها وتنفيذا للتوجيهات السامية الكريمة وضعت ومازالت تضع كافة منشآتها المختلفة لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين، وأنها مستمرة ـ بعون الله ـ في تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين وتسخير كافة إمكانيتها لتحقيق هذا الهدف.

وختاماً تكرر الهيئة الملكية للجبيل وينبع شكرها وتقديرها للصحف والمواقع التي نقلت مشاعر المواطنين حيال هذا الأمر سائلين الله أن يمن على الجميع بدوام العافية وموفور الصحة، وأن من اسمى غايات الهيئة الملكية خدمة الوطن والمواطنين في كافة الميادين.

والله الموفق،،،،

      العلاقات العامة

بالهيئة الملكية للجبيل وينبع