تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع يستقبل سفيري فنلندا واليونان

أستقبل صاحب السمو الأمير/ سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مكتب سموه بالرياض ظهر اليوم الأحد سعادة سفير فنلندا لدى المملكة السيد/ بيكا فاوتيلاينين.

وفي بداية اللقاء رحب سموه بالضيف وجرى تبادل الأحاديث الودية وبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الهيئة الملكية والجهات ذات العلاقة في فنلندا موكداً سموه على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وتطرق سمو الأمير سعود إلى الفرص الاستثمارية في المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية (الجبيل وينبع ورأس الخير وجازان الاقتصادية) وما بلغته من تقدم يضاهي كبرى المدن الصناعية في العالم. 

من جانبه أثنى سعادة السفير الفنلندي على الهيئة الملكية، لافتا إلى أن مدن الهيئة تتميز بحسن التخطيط وأسلوب حياة فريد يجمع بين الصناعة وتوفير حياة كريمة معرباَ عن أعجابه بالعمل الكبير الذي تقوم به الهيئة الملكية في مدنها. 

كما استقبل سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع سفير جمهورية اليونان لدى المملكة السيد/ بوليخرونيس بوليخرونيو. وقد رحب سمو الأمير سعود بالضيف، منوها بعمق العلاقات التي تربط البلدين، داعياً إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات الصناعية والاستثمارية وتبادل الخبرات في المجالات المختلفة بما يعود بالنفع على البلدين.

من جهته قدم السفير شكره لسمو رئيس الهيئة الملكية موكداً متانة العلاقات التي تربط بلادة بالمملكة وأهمية تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.