تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع يستقبل سفيري الصين وإيطاليا
 

  ​أستقبل صاحب السمو الأمير/ سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مكتب سموه بالرياض ظهر أمس الإثنين سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة السيد/ لي تشينغ ون.

وفي بداية اللقاء رحب سموه بالضيف وجرى تبادل الأحاديث الودية وبحث سبل تعزيز العمل المشترك بين الهيئة الملكية وشركة سابك من جهة والجهات المناظرة لها في جمهورية الصين الشعبية موكداً على عمق العلاقات الاقتصادية التي تربط بين المملكة والصين باعتبارهما قوتين اقتصاديتين على المستوى العالمي. وبين سموه أن الصين تعتبر من أهم الدول على مستوى الشراكة الاستراتيجية مع المملكة في مجال البتروكيماويات.
من جهته نوه السفير الصيني بما تقدمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع من فرص استثمارية في مدنها الصناعية، مشيدا بالشراكة الاستراتيجية السعودية الصينية في مجال البتروكيماويات. كما اشاد سعادته بما تتمتع به سابك من سمعة عالمية، مشيرا إلى النجاحات الكبيرة التي حققتها الشركة في الصين، وما تحظى به من سمعة وتقدير على المستوى الدولي.
من جانب آخر استقبل سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع سفير جمهورية إيطاليا لدى المملكة السيد/ ماريو بوفو. وقد رحب سمو الأمير سعود بالضيف، منوها بعمق العلاقات التي تربط البلدين خاصة في المجال الاقتصادي، داعياً إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات الصناعية والاستثمارية وتبادل الخبرات في المجالات المختلفة بما يعود بالنفع على البلدين.
وأكد سموه أن المملكة العربية السعودية وبما تتمتع به من استقرار امني وسياسي تمتلك فرصا استثمارية واعده في مختلف القطاعات ومنها القطاع الصناعي.
من جهته قدم السفير الإيطالي شكره لسمو رئيس الهيئة الملكية موكداً متانة العلاقات التي تربط بلادة بالمملكة وأهمية تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.