تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
متوسط التصنيف الحالي 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
مرافق تنشى محطة تحلية مياه لمجمع صـدارة في الجبيل2
رعى صاحب السمو الأمير/ سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس شركة مرافق مراسم توقيع عقد إنشاء محطة تحلية المياه المزمع إنشائها لمجمع صـدارة للكيميائيات في منطقة الجبيل2، حيث اتفقت شركة مرافق الكهرباء والمياه بالجبيل وينبع (مرافق) مع تضامن سعودي فرنسي مكون من شركتي سيدم الفرنسية وسيدم السعودية التابعتين لشركة فيوليا الفرنسية على أن تتولى (الأخيرة) تنفيذ التصاميم الهندسية وأعمال الإنشاءات والتشغيل والصيانة الشاملة لمحطة تحلية مياه البحر بالتناضح العكسي في مجمع صدارة الواقع في مدينة الجبيل الصناعية.
وستزود المحطة الجديدة مجمع صدارة بالمياه المحلاة للاستخدام الصناعي بطاقة إنتاجية تقدر بـ178 الف م3 في اليوم، حيث زودت بأحدث التقنيات المستخدمة في إنتاج وتشغيل محطات تحلية المياه وفقاً لأعلى المعايير العالمية وبأفضل التقنيات الصديقة للبيئة، إذ تلتزم شركة مرافق والقطاعات العاملة في مدن الجبيل وينبع ورأس الخير باللوائح البيئية التي سنتها الهيئة الملكية للجبيل وينبع.
وقد جرت مراسم التوقيع صباح اليوم الأربعاء بقاعة رأس الخير بمقر الهيئة الملكية الرئيس بالرياض حيث وقع العقد كل من المهندس ثامر بن سعود الشرهان الرئيس التنفيذي لشركة مرافق، والسيد فنست بوجات الرئيس التنفيذي لشركة سيدم الفرنسية، والسيد جوني عبيد مدير عام شركة سيدم الفرنسية لمنطقة الشرق الأوسط، بحضور عدد من المسؤولين في الهيئة الملكية وشركتي مرافق وسيدم .
ومن المتوقع أن تبدأ المحطة عملياتها التجارية في الربع الثالث من عام 2015م ببيع كامل إنتاجها على أساس نظام التشييد والتشغيل والتملك (BOO)، وتمتد مدة العقد بين الشركتين لعشرين عامًا مع أفضلية التمديد لعشر سنوات إضافية.
وقد أدلى سمو رئيس الهيئة الملكية رئيس مجلس إدارة شركة مرافق بتصريح لوسائل الإعلام قال فيه: "أرفع خالص شكري وعظيم امتناني إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وسيدي صاحب السمو الأمير/ مقرن بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء (يحفظهما الله)، على كريم رعايتهم لمدن الهيئة الملكية (الجبيل وينبع ورأس الخير) ودعمهم اللامحدود للقطاعات العاملة في تلك المدن، مما مكن الجميع من تنفيذ مشروعات عملاقة وتحقيق منجزات هامة في تلك المدن الصناعية. وأضاف سموه قائلاً: "إن الدولة أولت القطاعات الصناعية بجميع تصنيفاتها (بتروكيماوية وتعدينية) الاهتمام والرعاية من خلال توفير المناخ الملائم والتسهيلات اللازمة للمستثمرين المحليين والأجانب مما مكن الهيئة الملكية من تهيئة المناخ المناسب والبيئة الملائمة لقيام مجمعات صناعية عملاقة وفق أحدث المواصفات وشجع الشركات العالمية للاستثمار في مختلف مناطق المملكة عموماً وفي المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية على وجه الخصوص".
وعن العقد الذي تم توقيعه قال سموه: "إن مشروع تشغيل وصيانة محطة تحلية مياه البحر بالتناضح العكسي لتزويد مجمع صدارة بالمياه إضافة كبيرة لشركة مرافق، كونه سيعزز من مكانتها المرموقة بين القطاعات الصناعية العاملة في مدن الهيئة الملكية للجبيل وينبع، حيث تلتزم مرافق بتلبية احتياجات عملائها، وتحرص على تسخير جهودها وتقديم كل الدعم للإسهام في التنمية الصناعية التي تشهدها المملكة، كما أن هذا المشروع العملاق سيوفر فرص عمل عديدة للشباب السعودي في مجالات وظيفية شتى". وأعرب سموه عن تقديره لجميع العاملين في شركة مرافق، متمنياً للتحالف السعودي الفرنسي الذي سيتولى تنفيذ المشروع التوفيق والنجاح وإنجاز المشروع في الوقت المحدد.
 من جانبه قدم المهندس ثامر بن سعود الشرهان شكره وتقديره  لسمو رئيس مجلس إدارة شركة مرافق على دعمه ورعايته لتوقيع الاتفاقية، ومتابعته المستمرة لأعمال الشركة، موضحا أن مرافق تحرص على تنفيذ هذا المشروع لأهميته الاستراتيجية، كونه يأتي بالتعاون مع شركات مياه ذات خبرة عالمية كفيوليا.
يذكر أن مشروع صدارة يمثل تحالف بين شركتي أرامكو السعودية وداو كيميكال بهدف إنشاء مجمع صناعي متكامل في الجبيل2، وسيكون هذا المجمع أكبر مشروع في العالم يتم إنشاؤه في مرحلة واحدة، ويبلغ الحجم الإجمالي لاستثمار هذا المشروع حوالي مائة مليار ريال ، وسينتج أكثر من ثلاثة ملايين طن متري من المنتجات التي تحقق قدراً كبيراً من القيمة المضافة في الكيميائيات، ومنتجات البلاستيك عالية الأداء.