تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
المملكة لديها مصانع عملاقة ومدن اقتصادية تؤهلها لمواكبة الدول الصناعية
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
06/02/1437

News paper image

 

أكد مختصون في التجارة الدولية في جدة ان اقتصاد المملكة عضو فعال في الاقتصاد العالمي وتواجدها في جميع المحافل الاقتصادية ليس مقتصرا على دول العشرين، فالمملكة لها ثقلها الاقتصادي والسياسي مع جميع البلدان ولها دور فعال في الاقتصاد العالمي خاصة ان غالبية البلدان المتقدمة والصناعية تعتمد على مشتقات البترول السعودي ومشاركة المملكة في دول العشرين يؤكد التوجه المستقبلي لمواكبة هذه البلدان صناعياً.

وأوضح المختصون ان المملكة تتمتع باستقرار أمني واقتصادي ولديها مصانع عملاقة ومدن اقتصادية وبدأ مؤخراً التوجه لاستقطاب الاستثمارات العالمية وفتح أسواقها للاستثمار، فالمملكة لديها استثمارات متنوعة ولديها العديد من المشاريع الاستثمارية التي تشجع على الاستثمار وجذب رؤوس الاموال وهناك مشاريع عملاقة لدى أرامكو، فالمملكة تعتبر عضوا مهما في العالم ودورها في اقتصاد العالم فعال ومواكبة اقتصاد المملكة اقتصاديات دول العشرين ووضع مسار لهذا التوجه يمكن ان تحققه المملكة في فترة وجيزة في الكثير من الصناعات الخفيفة والثقيلة.

في البداية أكد المهندس عبدالعزيز ال ناصر رجل الاعمال والمختص في التجارة الدولية أن انضمام المملكة العربية السعودية لدول العشرين كان حتميا لما يتوافر في المملكة من صناعات كبيرة في الهيئة الملكية في الجبيل وينبع، حيث يوجد في المملكة منتجات ومدن صناعية غير موجودة في أغلب البلدان وضع المملكة في صف الدول الصناعية المتقدمة وأقصد بذلك القائمة حالياً مثل رأس الخير ومعادن والجبيل وينبع، إضافة إلى المدن الاقتصادية والصناعية التي أصبحت في كل منطقة من مناطق المملكة وفي مقدمة ذلك مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، المملكة لديها صناعات ومصانع عملاقة على مستوى العالم وتمثل محوراً رئيساً في منطقة الشرق الاوسط ولا يعرفها إلا من زارها أو تعامل معها خاصة من رجال الاعمال، إضافة إلى دور المملكة في انتاج البترول الذي يعتمد عليه الكثير من بلدان العشرين في صناعاتها واقتصادها، فالمملكة دولة مؤثرة على مستوى العالم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأوضح ال ناصر ان توجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في فتح مجال الاستثمار في الاقتصاد السعودي وما تم تحقيقه خلال زيارته أمريكا وفتح الأسواق السعودية أمام المستثمرين لجذب رؤوس الأموال، ودعم الفرصة الاستثمارية في السعودية يؤكد على توجه المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الذي ذلل الكثير من العوائق التي كانت تحد من التوسع في الاستثمار من قبل القطاع الخاص، إضافة إلى ما يقوم به المجلس الاقتصادي برئاسة ولي ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي يقوم بعمل جبار في سرعة القرارات وانهاء الدراسات سريعاً وهذا التوجه وهذا العمل الجبار بقيادة خادم الحرمين الشريفين سوف يضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة صناعياً خاصة ان المملكة لديها جميع المقومات والإمكانيات خاصة أنه أصبح في كل منطقة من مناطق المملكة مدن اقتصادية وصناعية وهذا يسرع تقدم الصناعات في السعودية سريعا.

وقال ال ناصر : إن المملكة تعتبر عضوا مهما في دول العشرين فهي أكبر دولة منتجة للبترول الذي هو أساس تقدم البلدان الصناعية.

من جانبه أوضح المهندس صالح حفني العضو المنتدب لشركة حلواني اخوان عضو اللجنة الصناعية في غرفة جدة ان المملكة عضو فعال في الاقتصاد العالمي وتواجدها في جميع المحافل الاقتصادية ليس مقتصرا على دول العشرين، فالمملكة لها ثقلها الاقتصادي والسياسي مع جميع البلدان ولها دور فعال في تحريك الاقتصاد العالمي خاصة ان غالبية البلدان المتقدمة والصناعية تعتمد على مشتقات البترول السعودي ومشاركة المملكة في دول العشرين يؤكد التوجه المستقبلي لمواكبة هذه البلدان صناعيا خاصة ان المملكة تتمتع باستقرار أمني واقتصادي ولديها مصانع عملاقة ولديها مدن اقتصادية وبدأ التوجه نحو استقطاب الاستثمار العالمي وفتح أسواقها للاستثمار، فالمملكة لديها استثمارات متنوعة ولديها العديد من المشاريع الاستثمارية التي تشجع على الاستثمار وجذب رؤوس الاموال وهناك مشاريع عملاقة لدى أرامكو استثمارات عملاقة، فالمملكة تعتبر عضوا مهما في العالم ودورها في اقتصاد العالم فعال وتعتبر في مصاف الدول الكبرى من جميع النواحي، ومواكبة المملكة دول العشرين ووضع مسار لهذا التوجه يمكن ان تحققه المملكة في فترة وجيزة في الكثير من الصناعات الخفيفة والثقيلة.

وقال المهندس حفني: كي يكون هناك مصانع سيارات في المملكة لابد من وجود اجراءات فمصانع السيارات تتطلب شركات عديدة لكل شركة تصنيع معين وهذا التوجه يتحكم فيه حجم السوق الذي يستوعب مثل هذا المنتج.

وعن الأهمية الاقتصادية لمشاركة اقتصاد المملكة في اقتصاديات الدول العشرين أردف قائلاً : إن هذا يدل على قوة المملكة وتأثيرها على اقتصاد العالم وثقلها السياسي وهي تسير ضمن هذه المنظومة في وضع خطة تسير بموجبها في الوصول إلى ما وصلت اليه هذه البلدان، إضافة إلى فتح التعاون وتبادل الخبرات والتقنية مع البلدان الأعضاء في دول العشرين، فالجميع يدرك حجم المملكة في ثقلها في جميع المجالات والجميع يتطلع إلى الدور الفعال للمملكة في فتح مصانع مختلفة.
 

المصدر