تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
إبرام اتفاقية تعاون بين معهد ينبع التقني وجنرال إلكتريك للنفط والغاز
أبرمت الهيئة الملكية بينبع ممثلة في معهد ينبع التقني اتفاقية تعاون مع "جنرال إلكتريك للنفط والغاز"، لتقديم برامج تدريبية شاملة تغطي مجموعة واسعة من الحلول الصناعية الرقمية، وبموجب الاتفاقية مع جنرال إلكتريك للنفط والغاز سيتم لتطوير منهاج تدريبي تقني متطور لطلاب معهد ينبع التقني والاستفادة من الخبرات العالمية التي تتمتع بها أكاديمية جنرال إلكتريك للاختبارات، فيما سيتاح لطلاب التخصصات التقنية في المعهد فرصة اكتساب معلومات وخبرات هامة حول الجيل الجديد من التطبيقات الصناعية الرقمية التي يتنامى استخدامها على نطاق واسع في قطاع الطاقة، وأوضح مدير معهد ينبع التقني الدكتور عثمان زكريا برناوي، بأن الحلول الصناعية الرقمية توفر إمكانات هائلة في قطاع الطاقة، وتبرز من هذا المنطلق أهمية تدريب طلابنا وتعريفهم بأحدث التطورات التقنية في هذا المجال، مشيراً أن ’جنرال إلكتريك‘ تعتبر رائدة الحلول الصناعية الرقمية، ونثق بأن الشراكة التي تجمعنا ستثمر عن بناء قاعدة قوية من الخبراء التقنيين السعوديين القادرين على لعب دور فاعل في دعم أهداف رؤية السعودية 2030. وينسجم هذا التوجه في مضمونه وأهدافه مع رؤيتنا الرامية إلى تقديم برامج تدريبية متكاملة ومتطورة لتأهيل كوادرنا الوطنية الواعدة.  ومن جهته، أشار نائب رئيس وحدة أعمال الحلول الرقمية لدى "جنرال إلكتريك" إد بو فرح، أن الشراكة مع معهد ينبع التقني ستساهم في التأسيس لجيل جديد من الكوادر التقنية المتخصصة والمستعدة لمواكبة احتياجات قطاع الطاقة على كافة المستويات، لافتاً إلى تطبيق أولوية قصوى لتدريب الطلاب والمهنيين السعوديين وتطوير إمكاناتهم، حيث يشهد قطاع الطاقة في المرحلة الراهنة تحولات كبيرة وهامة بفضل التقنيات الصناعية الرقمية، مما يشكل رافداً لرؤية السعودية 2030 الرامية إلى تنويع الموارد الوطنية الاقتصادية والصناعية.