تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
ينبع: «الهيئة الملكية» تبرم عقداً لتطبيق الأنظمة في المعاهد
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
19/06/1434

News paper image

 

​ينبع - عاطف القاضي
الإثنين ٢٩ أبريل ٢٠١٣
 
وقع الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف أمس عقد تطبيق أنظمة خدمة الطلاب في قطاع المعاهد والكليات، وذلك مع مؤسسة «فكرة وحل» لنظم المعلومات والتقنية التجارية بكلفة 9.9 مليون ريال.
ويتيح العقد لقطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بينبع مواكبة التطورات الحديثة، واعتماد تقنية المعلومات في آخر وأفضل إصداراتها، من خلال ترقية كافة أعماله المتعلقة بشؤون القبول والتسجيل والأنظمة المساعدة لها، من النظام الحالي، إلى نظام SIS عالمي يحقق أفضل الممارسات العالمية الإلكترونية للقبول والتسجيل، ويضبط إجراءات العمل اليومي وما يلحق بها، وذلك من خلال عملية توريد وتطبيق نظام معياري عالمي مبني على تقنية الويب، ويغطي متطلبات وحاجات جميع أقسام القبول والتسجيل في القطاع وخدماته المساندة.
وبحسب مختصين فإن الجهات المختصة رأت أن هذا العقد من أولويات المشـاريع تفعيلاً عملياً لمبادرة حكومة خادم الحرمين الشريفين في البدء في تطوير ومكننة الأعمال وتحويلها إلى تعاملات إلكترونية.
ويعد توقيع هذا المشروع ركيزة أساسية وعامل نجاح في تنفيذ التعاملات الإلكترونية في قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بينبع، إذ سيسهم في توفير التقارير التحليلية اللازمة لمتخذي القرار، وتحسين مستوى الأداء والكفاءة لدورات العمل الداخلية من خلال مكننة إلكترونية لدورات العمل، وفق أفضل الممارسات للجهات المستفيدة من هذا المشروع وتوفير خدمات إلكترونية لخدمة طلاب وطالبات الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بينبع.