تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
عام / الهيئة الملكية بالجبيل تنظم الملتقى السنوي لمعهد اللغة الانجليزية
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
24/12/1440

News paper image

 

تنظم الهيئة الملكية بالجبيل الثلاثاء القادم الملتقى السنوي لمعهد اللغة الإنجليزية بعنوان "الاستثمار في رأس المال البشري" من خلال تعليم اللغة المدمج : إطلاق الإمكانات، وذلك على مدى يومين ، في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية، بمشاركة عدد من المختصين والمتحدثين المتميزين ممن لهم خبرة طويلة في مجال تعليم اللغة الإنجليزية.
من جانبه أكد مدير معهد اللغة الإنجليزية بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور أنور الزهراني إن هذا الملتقى يأتي كإحدى مبادرات قطاع التعليم بالهيئة الملكية بالجبيل لمواكبة ما يستجد في مجال تعليم اللغة الإنجليزية حيث يركز على مجالات الاستثمار في رأس المال البشري والذي هو رأس المال الحقيقي من أبناء الوطن، وذلك من خلال توظيف تكنولوجيا التعليم لخلق بيئة تعليمية جاذبة ومحفزة للمتعلم تساهم في رفع جودة مخرجات برامج قطاع التعليم بالهيئة الملكية لتزويد سوق العمل المحلي بكفاءات وكوادر وطنية متميزة.
‎وأشار إلى إن الملتقى يستقطب العديد من الأكاديميين والمختصين في هذا المجال على الصعيدين المحلي والعالمي، حيث تم إعداد برنامج علمي مميز ومعرض مصاحب لإثراء العملية التعليمية وتحقيق تطلعات جميع الحضور والمشاركين المهتمين بتعليم اللغة الإنجليزية، مؤكداً أن الملتقى السنوي لمعهد اللغة الإنجليزية يعد فرصة للمهتمين بمجالات تعليم اللغة الإنجليزية، فيما يتيح المعرض المصاحب للملتقى الفرصة لجميع الحضور التعرف ومشاهدة أحدث التقنيات المستخدمة في تكنولوجيا التعليم .
الجدير بالذكر أن الملتقى يناقش العديد من المحاور التي تشتمل على الاستثمار في رأس المال البشري ، وتكنولوجيا التعليم ، وتعلم اللغة عن طريق الحاسوب ، وعن طريق الأجهزة المحمولة ، وطرق التدريس الحديثة ، والتقييم في تعليم اللغة، ومهارات القرن الحادي والعشرين وتعلم اللغة، وتصميم وتطوير المناهج، وتعليم اللغة الإنجليزية لأغراض محددة، بالإضافة إلى ضمان الجودة في تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية.
// انتهى //​

المصدر